مضادات الاكتئاب تزيد الوزن


قسم الصحة النفسية - مضادات الاكتئاب تزيد الوزن
alrawhane 01:48 PM 11-07-2018

بسم الله الرحمن الرحيم

توصلت دراسة حديثة إلى أن الإقبال المتزايد على وصف مضادات الاكتئاب من قبل الأطباء قد يرتبط بزيادة معدلات البدانة في المجتمع.

فقد وجد الباحثون بأن تناول المزيد من مضادات الاكتئاب يرتبط بزيادة مقدارها 21 في المائة في معدلات زيادة الوزن، وذلك عند المقارنة مع مجموعة شاهدة لم يتناول أفرادها مضادات الاكتئاب. وبحسب الباحثين، فإن مضاد الاكتئاب ميرتازيبين كان الدواء الذي يرتبط بشكل أكبر مع زيادة الوزن.

ويُوصف دواء ميرتازيبين في حال عدم جدوى بقية الأدوية الأكثر شهرة، وذلك نظرًا لأن زيادة الوزن من الآثار الجانبية المعروفة لهذا الدواء. وقد جاءت هذه الدراسة لتشير إلى أن دواء ميرتازيبين ليس الوحيد في الميدان.

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين تناول مضادات الاكتئاب وخطر زيادة الوزن، وإنما مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

ومن المآخذ التي تذكر على الدراسة استخدامها لسجلات الوصفات الدوائية لمضادات الاكتئاب، والتي لا يمكن من خلالها التأكد ما إذا كان المرضى قد استخدموا مضادات الاكتئاب حقًا أم لا.

ويشير الباحثون إلى وجود عوامل أخرى قد تؤثر في نتيجة الدراسة لا تتعلق بشكل مباشر بالأدوية المضادة للاكتئاب، فمن المحتمل أن تحسُّن حالة الاكتئاب لدى المريض تزيد من شهيته للطعام وتدفعه لتناول كميات أكبر منه، وبالتالي زيادة وزنه.

ويؤكد الباحثون أنه وعلى الرغم من وجود بعض الآثار الجانبية المعروفة المتعلقة بزيادة الوزن مع أنواع محددة من مضادات الاكتئاب، إلا أن ذلك لا يعني الإحجام عن تناولها عند الضرورة، ويجب دائمًا موازنة الفوائد مع المخاطر واتخاذ القرار بناءً على ذلك. ومن جهة أخرى، فإن التوقف المفاجئ عن تناول مضادات الاكتئاب دون استشارة الطبيب قد يُعرض المريض لنكس الأعراض وازدياد الحالة سوءًا، خاصةً إذا استخدمها المريض لفترة طويلة.

أجرى الدراسة باحثون من جامعة كنجز كوليج لندن، وجرى نشرها مؤخرًا في المجلة الطبية البريطانية British Medical Journal.

المصدر: خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS

حفيد رواحة 08:14 PM 07-08-2018

بسم الله الرحمن الرحيم

إلا أن ذلك لا يعني الإحجام عن تناولها عند الضرورة، ويجب دائمًا موازنة الفوائد مع المخاطر واتخاذ القرار بناءً على ذلك.


في عالمنا اليوم، يعتبر السحر والحسد والمس وسحر تحقير شأن الإنسان من المواضيع التي تثير فضول الكثيرين. ويعتبر البعض أن هذه الظواهر والامراض تحمل في طياتها آثارا سلبية تؤثر على حياة الأفراد والصحة الجسدية والنفسية. هناك العديد من الطرق والتقاليد التي تعنى بعلاج هذه الامراض، سواء كانت عبر الطب الروحاني، أو الطب البديل، أو الطب النفسي. يمكن العثور على بعض النصائح والطرق الفعالة في التخلص من تأثيرات هذه الامراض عبر زيارة مواقع إلكترونية متخصصة، مثل:

1- علاج السحر: تفصيل حول الطرق التقليدية والروحانية لعلاج تأثيرات السحر.
2- علاج الحسد: نصائح وأساليب للوقاية من الحسد وكيفية علاجه والتعامل معه.
3- علاج المس: استعراض للطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من تأثيرات الشياطين والمس الشيطاني.
4- علاج سحر تحقير شأن الإنسان: نصائح حول كيفية التغلب على تأثيرات وعلاج سحر التحقير الذي يستهدف شأن الإنسان.
5- أخطر أنواع السحر: استعراض لأنواع السحر الأكثر خطورة وكيفية التصدي لها.


الكلمات الدليلية, الاكتئاب, علاج الاكتئاب


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.